خسائر قياسية للبورصة في أسبوع ''السيسي رئيسا”


اتجهت مؤشرات البورصة المصرية إلى الانخفاض بشكل ملحوظ خلال تعاملات الأسبوع الحالي وسط انخفاض كبير في سيولة السوق.

وشهدت البورصة خسائر قياسية يومي الأربعاء والخميس على الرغم من المؤشرات الغير رسمية التي تشير إلى اكتساح المشير عبد الفتاح السيسي نتائج الانتخابات الرئاسية.

وتأثرت البورصة بشكل كبير خلال آخر يومين للتعاملات بعد إعلان وزير المالية هاني قدري، أن مجلس الوزراء وافق على فرض ضريبة بنسبة 10 بالمئة على صافي الأرباح الرأسمالية التي يحققها الأشخاص الطبيعيون في نهاية السنة الضريبية.
وأضاف: ''كما تم فرض ضريبة على توزيعات الأرباح النقدية و(الأسهم) المجانية بنسبة 10 بالمئة مع تخفيض هذه النسبة إلى 5 بالمئة إذا كانت نسبة المساهمة تزيد عن 25 بالمئة مما يشجع الاستثمار المباشر''.
وكشفت شبكة بلومبيرج المختصة بالأنباء الاقتصادية حول العالم أن خسائر بورصة مصر أمس الخميس هي الأعلى على مستوى العالم أجمع بنهاية تعاملات الخميس.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة ''إي جي إكس'' 30 بنسبة 5.55 بالمئة ليسجل 8.243 نقطة، كما انخفض مؤشر ''إي جي إكس 70'' الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة، ليسجل 590 نقطة بنسبة تراجع 5.48 بالمئة، وانخفض المؤشر الأوسع نطاقًا ''أي جي اكس 100'' ليغلق على 1.031 نقطة بنسبة تراجع 5.4 بالمئة.
وخسر رأس المال السوقي نحو 21.6 مليار جنيه لينخفض من 497.8 مليار جنيه ويغلق على 476.2 مليار جنيه بنسبة انخفاض 4.3 بالمئة، مقارنة بالأسبوع الماضي.

وبلغت قيم التداولات خلال هذا الأسبوع، نحو 6.2 مليار جنيه مقارنة بـ9.4 مليار جنيه الأسبوع الماضي، وتم التداول على 1.402 مليون ورقة منفذة على 156 ألف عملية خلال هذا الأسبوع، مقارنة بإجمالي كمية تداول بلغت نحو 1.529 مليون ورقة منفذة على 167 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي.

من جهة أخرى، جاء على رأس أنشط الشركات من حيث كمية التداول، سهم أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا بحجم تداول 327.6 مليون ورقة وقيمة تداول 440.5 مليون جنيه، وتلاه سهم مجموعة عامر القابضة بكمية 255.9 مليون ورقة وقيمة تداول بلغت 363.1 مليون جنيه، وفي المرتبة الثالثة سهم المصرية للمنتجعات السياحية بحجم تداول 151.8 مليون ورقة وقيمة تقدربـ295.6 مليون جنيه.

وعلى صعيد القطاعات، تصدر قطاع خدمات مالية ''باستثناء البنوك'' الأكثر نشاطاً من حيث كمية التداول بحجم بلغ 455.7 مليون ورقة وقيمة تداول تقدر بـ1.3 مليار جنيه، وتلاه قطاع الاتصالات  بكمية تداول 371.4 مليون ورقة وقيمة تقدر بنحو 713.2 مليون جنيه.

وجاء قطاع سياحة وترفيه في المرتبة الثالثة، بكيمة تداول 163.6 مليون ورقة وقيمة تبلغ 369.6 مليار جنيه، وتلاه قطاع العقارات بكمية 132.1 مليون ورقة وقيمة تداول 785.4 مليون جنيه.


المحتوى من: masrawy.com

0 التعليقات: