الفرق بين الانفلونزا العاديه وانفلونزا الخنازير


تعتبر الانفلونزا من الامراض الموسميه والتى تتشابه فى اعراضها بين الكثير من امراض الحساسيه والصدر وفيما يلى مقارنه بين الانفلونزا العاديه وانفلونزا الخنازير تبين الفرق بينهما فى الاعراض وطرق الوقايه والعلاج

اعراض الانفلونزا العاديه:

الحمي المرتفعة والرعشة وآلام في العظام والكحة رغم أن المرض يستمر من 3 –7أيام والبعض قد يعانون من المضاعفات لدرجة الدخول للمستشفي. والآلاف يموتون سنويا بسبب مضاعفات الإنفلونزا معظمهم من المسنين أو الأطفال. 
 
 والفيروس المسبب للانفلونزا يتغير بسرعة. ولهذا يتطور المصل المضاد كل سنة حسب نوع الإنفلونزا الجديد للوقاية من المرض. وكل الفيروسات بالمصل ميتة لهذا غير معدية. وقد يشعر البعض بارتفاع الحرارة بعد حقنه لأن جهاز المناعة يتعرف علي الفيروس.
 
والمصل يعطي في بداية موسم الإنفلونزا ولاسيما في شهري أكتوبر ونوفمبر للذين يعيشون في نصف الكرة الشمالي..و يحدث الانتشار الوبائي لفيروس الأنفلونزا بسبب قدرته السريعة على التغير. فعند حدوث تغيير بسيط على الفيروس يبقى جزء كبير من الناس محتفظين بالمناعة له. ولكن بحدوث تغيير جذري للفيروس.
 
العلاج:
 
ينصح الأشخاص الذين يعانون من الإنفلونزا الحصول على الكثير من الراحة، شرب الكثير من السوائل، وتجنب استخدام الكحول والتبغ. وإذا لزم الأمر، أخذ أدوية مثل أسيتامينوفين (باراسيتامول) لتخفيف الحمى والآلام في العضلات المرتبطة بالإنفلونزا.
 
اعراض انفلونزا الخنازير:
 
حسب مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) فإن أعراض إنفلونزا الخنازير في البشر مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال وألم في العضلات وإجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية. 
 
لا يمكن التفريق بين الأنفلونزا الشائعة وبين إنفلونزا الخنازير إلاّ عن طريق فحص مختبري يحدد نوع الفيروس، لهذا حث الCDC الأطباء في الولايات المتحدة على وضع إنفلونزا الخنازير ضمن التشخيص التفريقي لكل المرضى المصابين بأعراض الإنفلونزا وتعرضوا لشخص مصاب بإنفلونزا الخنازير أو كانوا في أحد الولايات الأمريكية المصابة بالإنفلونزا. 

الوقايه:

تحد الإجرائات التالية من احتمالية انتقال العدوى بين البشر:
  1. غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات في اليوم.
  2. تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بالمرض خاصة عند المرأة الحامل لاحتمال انتقال المرض إلى الجنين
  3. ضرورة تغطية الأنف والفم بمناديل ورق عند السعال.
  4. أهمية استخدام كمامات على الأنف والفم لمنع انتشار الفيروس.
  5. تجنب لمس العين أو الأنف إلا أن تكون متأكدا من نظافة يديك وذلك منعا لانتشار الجراثيم.
  6. إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، أبلغ الطبيب المعالج وتجنب مخالطة الآخرين، فقد تكون مصاباً بالأنفلونزا.
  7. غسل اليدين بعد ملامسة الأسطح بشكل مستمر.
  8. البعد قدر المستطاع عن الأماكن المزدحمة.
  9. غسل الأسطح بالمحاليل المطهرة بشكل روتيني.

0 التعليقات: