قرار شعبى بترشيح الاسد لفترة رئاسيه جديدة


قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي إن هناك قرارا شعبيا سوريا بترشيح الرئيس بشار الأسد لفترة رئاسة أخرى وسيضغط عليه الشعب كي يخوض انتخابات الرئاسة التي ستجرى هذا العام.
وتصريحات الزعبي هي أقوى مؤشر إلى الآن يبين أن الأسد يعتزم تمديد حكمه، ومن المؤكد أن تثير غضب ساسة المعارضة ومقاتليها الذين يخوضون منذ ما يقرب من ثلاث سنوات حربا لإنهاء حكمه.
ووضع الأسد في أي نظام سياسي مستقبلي في سوريا عقبة تعترض عقد مؤتمر السلام المقترح في جنيف يوم 22 يناير كانون الثاني. وتطالب المعارضة المدعومة من الغرب بأن يكون هدف المؤتمر خروجه من السلطة بينما تصر دمشق على بقائه.
وقال الزعبي في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون، إن قرار ترشح الأسد قرار شخصي لم يعلنه الرئيس بعد لكن "الشارع السوري" يريد ترشحه.
وأضاف "اؤكد لكم ان هناك قرارا شعبيا سوريا بترشيح الرئيس بشار الأسد لرئاسة الجمهورية".
وكان دبلوماسي روسي أشار الشهر الماضي إلى ضرورة أن يمتنع الأسد عن الإدلاء بتصريحات تشير إلى أنه قد يخوض الانتخابات مرة أخرى لأنها قد تزيد التوتر قبل مباحثات السلام المزمع عقدها.
وشدد الزعبي على أن "أي عمل أو اتفاق سيتم في جنيف إذا لم يوافق عليه الشعب السوري في استفتاء عام فلا قيمة له ولا معنى له على الإطلاق ولن يكون له إمكانية للتنفيذ".
وطالب الحكومة التركية بإغلاق حدودها إغلاقا تاما بوجه "الإرهابيين" وطردهم من أراضيها ووقف الدعم المادي والمالي لهم وقال ان الحكومة السورية تريد حضور ايران للمحادثات.

0 التعليقات: