صحف فرنسية: فوز السيسي الساحق لم يكن مفاجأة


قالت صحيفة ''لوموند'' الفرنسية إن فوز المشير عبد الفتاح السيسي برئاسة الجمهورية لم يكن مفاجأة، مضيفة أن نسبة التصويت للسيسي وصلت إلى 92% من الأصوات مقابل4% لمنافسه حمدين صباحي.
وأكملت الصحيفة أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات وصلت إلى 44.4% وهو أقل ما كان متوقعا- بحسب الصحيفة، ونوهت إلى أن هذه المشاركة الضعيفة قد تؤثر على شرعية الفائز.

وتقارن الصحيفة بين نسبة المشاركة في الانتخابات السابقة حيث وصلت إلى 52% من الذين يحق لهم التصويت، وتقول أنه على الرغم من كون السيسي ''منقذ''البلاد بحسب ما يصفه مناصروه، إلا أنه لم يلق دعما كبيرا جدا، أو الدعم الذي كان يحلم به، فقد قاطع معظم المصريين الانتخابات الحالية.

وأشارت الصحيفة بسخرية إلى كون الحرارة هي الرادع عن صناديق الاقتراع وتقول بأن الكثير من منظمات الدفاع عن حقوق الانسان استنكروا مهزلة ارتفاع الحرارة التي بررت بها لجنة الانتخابات عزوف الملايين عن الصناديق في الأول الثاني للانتخابات- بحسب الصحيفة.

أما صحيفة ''لو فيجارو'' فتقول بأن السيسي الرجل القوي قد فاز فوزا ساحقا على منافسه اليساري حمدين صباحي، وتضيف بأن النتائج ليست رسمية بعد ولكنها منقولة عن وسائل الاعلام الرسمية والخاصة، وتكمل بأن الانتخابات سارت بشكل جيد وهادئ ولم يعكر صفوها إلا تمديد التصويت ليوم ثالث.

ونوهت إلى أن المشاركة في أول يومين كانت  37% فقط من الذين يحق لهم التصويت، مما أدى إلى تمديد التصويت ليوم  أخر علها تجمع أصواتا أكثر وتضفي شرعية على الرابح- بحسب الصحيفة.
أما صحيفة ''لوبوة'' فتشير إلى الفوز الساحق للسيسي الذي يتمتع ''بعبادة'' شخصية'' من الذين يكرهون الإخوان، ووقفوا إلى جانبه عندما قرر قمعهم بهوادة وسجن قادتهم، وتضيف بأنه واجه خصما شاحبا بإشارة منها إلى ضعف حمدين صباحي كمنافس فعلي للسيسي.

وأضافت الصحيفة أنه في الأشهر الفائتة أصيبت بعض وسائل الاعلام المصرية وخصوصا الخاصة منها بـ''هوس'' السيسي وأصبحت تتنافس مع بعضها البعض على تشجيع الناس لانتخاب السيسي، وتناوبت هذه الوسائل على المناشدات والتهديدات للسكان ونشرت بعض الشائعات مؤخرا والتي تتعلق بالغرامة التي ستفرض على كل من لم يدلي بصوته في هذه الانتخابات- بحسب الصحيفة.


المصدر: masrawy.com

0 التعليقات: