المستشار القانوني لـ«حملة صباحي» يطعن ضد نتائج فرز وحصر الأصوات أمام «العليا»


قدم طارق نجيدة، المستشار القانوني لحملة حمدين صباحي، المرشح لانتخابات الرئاسة، مساء الجمعة، طعنا أمام اللجنة العليا للانتخابات، ضد عدد من القرارات الصادرة من اللجان الفرعية فيما يخص عمليات الفرز، والحصر العددي بأصوات الناخبين في عدد من اللجان العامة.
وقال «نجيدة»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «الطعن لا يخص المؤشرات الأولية لفرز الأصوات، والمعلنة في وسائل الإعلام، والحملة لا تنتوي الطعن ضد النتيجة العامة بعد إعلانها رسميا من جانب اللجنة العليا للانتخابات، تنفيذا لإعلان (صباحي) احترامه للنتيجة العامة، وإقراره بخسارته، وأي تجاوزات رصدتها الحملة لا تؤثر في النتيجة النهائية».
وأضاف: «الطعن لا يتضمن حصرا محددا لعدد اللجان العامة والفرعية، والتي شهدت الانتهاكات التي رصدتها الحملة، والمذكرة التي تقدم بها، تتضمن طعنا ضد نتيجة بعض اللجان التي حصل فيها (صباحي) على صفر من الأصوات، بسبب عدم احتساب أصوات مؤيديه، ويتضمن حصرا بحالات طرد مندوبي الحملة من اللجان الفرعية وعدم تمكينهم من أداء مهمتهم سواء بتعرضهم للاحتجاز أو المنع أو الاعتداء، وهذه الحالات بلغت 40 حالة على مستوى الجمهورية».
وتابع: «الطعن اشتمل على مخالفات ارتكبها عدد من اللجان الفرعية بمدن قليوب والسنطة والمحلة والفيوم، بسبب البدء في فرز الأصوات، مع نهاية اليوم الثاني، بالمخالفة لقرار اللجنة العليا للانتخابات بمد التصويت ليوم الثالث، بالاضافة إلى العشرات من حالات الدعاية أمام وداخل اللجان الفرعية، وتحرير محاضر لبدء التصويت دون وجود مندوبي الحملة، وعدم سيطرة القضاة على حرم اللجنة».
وقال: «الطعن تضمن عددا من حالات تسويد البطاقات، واستخدام البطاقة الدوارة، والتصويت الجماعي لصالح المرشح المنافس، بمحافظات سوهاج والأقصر وأسوان والدقهلية، والمطالبة بإعادة فرز بعض الأصوات الباطلة بعدد من اللجان الفرعية، وبعضها كان لصالح (صباحي)، وتم احتسابه بشكل خاطئ كصوت باطل، بجانب المطالبة بضم جميع كشوف اللجان العامة الخاصة بحصر الأصوات وإعلان النتيجة النهائية داخل كل منها، للطعن، لإعادة حصر الأصوات، لوجود أخطاء في حساب الأصوات التي حصل عليها (صباحي)، في عدد من اللجان الفرعية».


المصدر: almasryalyoum.com

0 التعليقات: