أوباما: سنتخذ إجراءً صارمًا إذا لم يتبعد بوتين عن أوكرانيا


حذر الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" ليبتعد عن أوكرانيا، وإلا إنه سيتخذ اجراءات صارمة في حق روسيا مع عدم ذكره لهذه الاجراءات، وهذا بحسب ما ذكرته مجلة "بولتيكو" الأمريكية.
وعبر أوباما خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض عُقد يوم الجمعة الماضي عن قلقه الشديد إزاء التحركات العسكرية الروسية داخل أوكرانيا، مشيرا إلى أن تلك التحركات تعتبر انتهاك لسيادة واستقلال أوكرانيا، وأنها ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار الأوكراني.
ودعا أوباما الدول الأوروبية كلها إلى مساندته واتخاذ نفس موقفه، ورفض التدخل العميق والانتهاكات الواضحة التي يقوم بها بوتين وحكومته في أوكرانيا.
ونقلت المجلة عن مسئول كبير في الإدارة الأمريكية أن الرئيس الأمريكي يفكر في إلغاء زيارته إلى روسيا من أجل حضور مؤتمر القمة المقرر عقده في سوتشي بيونيو.
وقال المسئول الأمريكي إن الإدارة الأمريكية تبحث مع القيادات الكبرى في الاتحاد الأوربي إلغاء الزيارة إلى روسيا وعدم حضور المؤتمر، لأنه سيكون من الصعب حضوره والتفاهم مع الإدارة الروسية إذا استمرت تحركات بوتين للتدخل في أوكرانيا.
وأوضحت المجلة أن العلاقات الروسية الأمريكية شهدت انخفاضا واضحا في الأشهر الأخيرة، كما زادت المشكلة الأوكرانية الأوضاع سوء.
وأشار أوباما إلى أن نائبه "جو بايدن" تحدث مرة أخرى مع رئيس الوزراء الأوكراني "أرسيني ياتسينويك" للتأكيد على استمرار دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا ولحكومتها الجديدة، مع التزامها بسيادة وسلامة الأراضي الأوكرانية، وبذلها الكثير من الجهود لضمان مستقبل أفضل للشعب الأوكراني. 

0 التعليقات: