اقتراب حل ازمه بث مباريات الاهلى

اقتربت أزمة بث مباريات الأهلى فى الدورى من
الحل بعدما أبدى مجلس إدارة النادى مرونة غير مسبوقة لحل تلك الأزمة التى استمرت طويلا، حيث أعد حسن حمدى رئيس النادى 3 حلول لتقديمها إلى خالد عبدالعزيز وزير الشباب المكلف بحل الأزمة من قبل حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء.
ويعقد عبدالعزيز اجتماعا مع حسن حمدى بحضور درية شرف الدين وزيرة الإعلام وجمال علام رئيس اتحاد الكرة خلال الساعات القادمة، لاختيار أفضل الحلول التى قدمها النادى الاهلى، وبدء تنفيذها فى أقرب وقت، من اجل إسدال الستار على الأزمة التى شغلت الوسط الرياضى خلال الفترة الماضية.
وقبل طرح الحلول اشترط الأهلى إقرار جميع الأطراف بأحقية النادى فى الحصول على أكبر المكاسب من بث مبارياته بعدما أثبتت التجربة العملية قدرة النادى على تسويق مبارياته منفردا مقابل 41 مليون جنيه، عقب إجراء مزايدة البث والتى حصلت بموجبها شركة «فيوتشر» على حقوق بث المباريات بهذا المقابل.
وينص الحل الأول على منح الأهلى التليفزيون حق إذاعة المباريات أرضيا وفضائيا واذاعيا، وفى المقابل يحصل النادى على شارة البث مقابل 4 آلاف دولار، ويتم اعتماد العقد مع فيوتشر، مع تعهد التليفزيون بعدم بيع مبارياته لقنوات اخرى، ويتنازل الأهلى عن حصته فى لجنة الأندية والتى تصل إلى 12 مليون جنيه.
أما الحل الثانى، يبيع الأهلى المباريات أرضيا واذاعيا إلى التليفزيون فقط، ودون إذاعة المباريات «فضائيا»، وفى هذه الحالة سيتنازل النادى أيضا عن حصته لدى اتحاد الكرة، ويعتمد عقده مع فيوتشر بعدما تم الاتفاق معها على اذاعة المباريات فضائيا بعد انطلاقها بخمس دقائق، نظرا لعدم نص القانون على مدة زمنية يلتزم بها النادى فى حالة قراره بإذاعة مبارياته مسجلة، واستقر النادى على مدة الخمس دقائق، فى حالة اختيار هذا الحل.
ويأتى الحل الثالث بالتوافق مع شركة فيوتشر، حيث أكدت الشركة عزمها على تقديم عرض إلى التليفزيون لشراء مباريات الدورى كاملة مقابل 90 مليون جنيه، وفى هذه الحالة سيوافق الأهلى على الانضمام للبث الجماعى ليحصل على 12 مليون جنيه قيمة حصته فى البث، على ان يحصل من التليفزيون على 13 مليون جنيه قيمة اعادة بيع الدورى، وهو ماسيضمن الحصول على 25 مليون جنيه، وهو ما يوازى السعر الاسترشادى لبيع مبارياته، الذى أقره مجلس الإدارة قبل اجراء المزايدة، وتم الاتفاق مع شركة فيوتشر على إلغاء تفعيل العقد بين الطرفين فى حالة الاستقرار على الحل الأخير.
وسيتم الإعلان عن مزايدة جديدة لمباريات النادى فى دور الـ32، ودور الـ16 بدورى أبطال أفريقيا، بالإضافة لمباريات الناشئين، وهو ما سيضمن حصول النادى على مقابل مادى كبير، يقربه من المبلغ الذى كان سيحصل عليه من عقده الأول مع «فيوتشر».


0 التعليقات: