وزير الداخليه وملخص الاحداث ومبارك طلب الادلاء بصوته فى الاستفتاء


قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، إن «من يحاول أن يخترق لجنة للاستفتاء أو يقتحمها لإفساد صناديق سيواجه بالرصاص الحي»، مشيرًا إلى أن الرئيس الأسبق حسني مبارك «الوحيد الذى تقدم بطلب للإدلاء بصوته في الاستفتاء، ولم يتقدم أحد من المحبوسين من الجماعة الإرهابية بطلب للتصويت».
وأوضح «إبراهيم»، في مداخلة هاتفية لبرنامجي «الحياة اليوم» و«ستديو البلد»، مساء الثلاثاء، أن «الإقبال شديد على لجان الاستفتاء وهذا ما يؤكد أن ما حدث فى مصر ثورة شعبية رغم محاولة الإخوان منذ الصباح إعاقة عملية الاستفتاء».
وأوضح أن «أكبر الاشتباكات كانت فى سوهاج وأسفرت عن مقتل 4، واستطاعت القوات الخاصة التعامل معهم، وتمكنت من القبض على 13 من عناصر الإخوان كما كانت هناك مناوشات فى الجيزة»، مضيفًا أن «العدد المذهل الذي رأيناه اليوم في الاستفتاء أصاب جماعة الإخوان بالإحباط الشديد».
يصل إجمالي عدد من يحق لهم التصويت في الاستفتاء إلى 52 مليونًا و742 ألفًا و139 ناخبًا، موزعين على 30 ألفًا و317 لجنة فرعية، و13 ألفًا و867 مقرًا انتخابيًا، ويشرف على الاستفتاء 13 ألفًا و867 قاضيًا، ويبدأ التصويت من 9 صباحًا حتى 9 مساءً، يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 يناير الجاري.

0 التعليقات: