اكتشاف متفجرات ببورسعيد سبق استخدامها فى تفجير مركز التجاره العالميه


قال العقيد أركان حرب أحمد محمد على، المتحدث العسكرى، إن عناصر من الجيش الثانى الميدانى تمكنت من ضبط مخزن للمتفجرات بأحد المنازل التى تبعد عن قرية "أم خلف" بـ"10 كيلومترات جنوب بورسعيد 19 برميلا و4 جراكن من مادة ["ANFO" Ammonium Nitrate/Fuel Oil] شديدة الانفجار والمستخدمة فى تصنيع العبوات الناسفة.

وأوضح "على"، فى بيان له، أنه تم ضبط 4 كراتين من أكياس البلى، المستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة، و8 قنابل طراز"F-1" مجهزة للتفجير و14 عبوة دافعة للقاذف الصاروخى RPG و26 مفجرا طرقى، إلى جانب دوائر نسف كهربائية مجهزة، وعبوة بلاستيكية مجهزة لتفجير السيارات، و2 جهاز تنشين خاص بمدافع الهاون 120 مم. 

وأضاف على أنه تم ضبط 3 شكائر بن و½ شكارة نترات، تستخدم لزيادة فاعلية التفجير، وتنتج مواد سامة تؤدى إلى الوفاة عند الاستنشاق. 

وذكر على فى ختام بيانه أن مادة الـ"ANFO" شديدة الانفجار قد سبق استخدامها فى تفجيرات مدينة أوكلاهوما سيتى بالولايات المتحدة عام 1995، والمحاولة الأولى لتفجير مركز التجارة العالمى بمدينة نيويورك عام 1993، كما أنها تستخدم بتوسع فى تفجيرات العراق خلال الأعوام الماضية. 

0 التعليقات: