بالفيديو خطبة العريفي من مسجد عمر بن الخطاب

ذكر الشيخ محمد العريفي، في خطبة الجمعة، اليوم، بمسجد عمرو ابن العاص، "إن المصريين هم أكثر الناس إكرامًا للصحابة والرسول، واحترامًا لعرض النبي وأهله، وأكثر الناس احترامًا وتقديسًا للقرآن".

كما أضاف "أول من درس في المدارس الخليجية المصريون، وأول جامعة فتحت في السعودية رأسها رجل مصري،  ولهم فضل عليّا شخصيًا فهم درسوني وعلموني، وما  يوجد بدولة في الخليج لوزير أو رجل دولة، إلا  و لمدرس مصري فضل عليه".
 
ومازال يتذكر وجهاء مكة أن أول طريق "بري" معدل صنعه مصريون، ولا ننسى والله أبدًا الإمامة في الحرمين الشريفين، التي لم يتولاها أحد أبدًا من خارج المملكة إلا المصريون، الشيخ محمد عبد الرزاق حمزة أم المصلين في الحرمين،  والشيخ عبد المهيمن أبو السمح تولى الإمامة في الحرمين عام 1963.
وواصل الشيخ العريفي مدحه لمصر في بداية خطبة اليوم، قائلا: أخطب في بلد كانت دائما حصنا للإسلام والعروبة، معربا عن حبه لها بالدعاء لها وشرع في ذكر نعمها على العالم، وألقى بعض أبيات الشعر عن فضل مصر.

كما ذكر الشيخ محمد العريفي خلال خطبة الجمعة اليوم، بمسجد عمرو بن العاص: " إن المصريين هم أهل صبر وعلم وإيمان،  إنني أتحدث عن مصر وعن المصريين الذين أمر النبي صلي الله عليه وسلم أن نحسن معاملتهم مسلميهم و قبطييهم".

كما اضاف العريفي في خطبته " لقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: "إذا افتتحتم مصر فاستوصوا بالأقبط خيرا، وقد بشر  النبي صلي الله عليه وسلم بفتح كثير من البلدان،  ولكن لم يوصي النبي صلى الله عليه و سلم بأهل بلد خاصة إلا أهل مصر،  ولم يوصي بنصارى في الأرض كلها إلا قبط مصر، مضيفا "هنيئا لكم أيها الأقبط لأن الرسول أوصى بكم" .

0 التعليقات: