محمود غزلان، بن لادن لم يكن بالإخوان وانتقادات القاعدة تشرفنا




نفى محمود غزلان، الناطق الرسمي باسم جماعة "الإخوان المسلمون" في مصر، صحة ما أدلى به زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، عن عضوية سلفه الراحل، أسامة بن لادن، في الجماعة قبل انتقاله للقتال في أفغانستان، وقال إن الانتقادات التي توجهها القاعدة مؤخراً للجماعة "شرف لها" لأنها تظهر وسطيتها واعتدالها بمواجهة المتطرفين.
وقال غزلان، حول التصريحات الأخيرة للظواهري: "ما أدلى به الظواهري عار عن الصحة، أسامة بن لادن لم يكن عضواً في جماعة الإخوان بيوم من الأيام، وكذلك أيمن الظواهري نفسه."
ونفى غزلان وجود تنظيم للإخوان في السعودية، مشدداً على أن المصريين الذين ينتمون إلى الجماعة هناك هم أفراد يتواجدون في المملكة لأسباب متنوعة ولا علاقة لهم بالنشطات الحزبية.
وحول تركيز قيادات تنظيم القاعدة في الفترة الماضية على انتقاد جماعة الإخوان المسلمين في مصر وخارجها قال غزلان: "الانتقادات الموجهة من القاعدة لنا أمر يشرفنا لأنه عندما يأتينا الهجوم من شخص متطرف ومتشدد ويعتمد العنف لتحقيق أهدافه فهذا يعني أننا نقف ضد مبادئه.
وتابع بالقول: "هذه الانتقادات تعني أننا جماعة وسطية معتدلة نعتمد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن طريق الموعظة الحسنة، ونعتمد العمل السياسي الديمقراطي ونحترم إرادة الناس إن اختارونا أو رفضونا في صناديق الاقتراع، وهذا كله يظهر عمق الفجوة بيننا وبينهم."
وقلل غزلان من إمكانية تأثر الشارع العربي بهذه المواقف التي يطلقها تنظيم القاعدة قائلا إن الشارع العربي والإسلامي ككل لم يعد يكترث بدعوات هذا التنظيم الذي بات عبارة عن مجموعة محدودة، وإن كانت تعمد أحياناً إلى القيام بأعمال مدوية، مضيفاً: "الشعب المصري والشعوب العربية ككل تؤمن بالإسلام الوسطي."
وكانت مواقع إلكترونية دأبت على نشر تسجيلات وبيانات الحركات المتشددة قد عمدت الخميس إلى نشر فيديو مدته 58 دقيقة للظواهري، هو عبارة عن الحلقة الثالثة من سلسلة "أيام مع الإمام" يعرض عبرها ذكرياته مع بن لادن الذي قتل بغارة أمريكية على مجمع كان يقطن فيه بباكستان.
وقال الظواهري إن بن لادن كان عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، ولكنه اختلف معها حول موضوع القتال في أفغانستان بعد أن طلبت منه الجماعة عدم تجاوز مدينة لاهور الباكستانية، غير أنه خالف أوامرها وانخرط في القتال بذلك البلد.
وأضاف الظواهري: "الشيخ أسامة بن لادن كان يقول: أنا مطرود من تنظيمي، الشيخ بن لادن كان من جماعة الإخوان المسلمين في جزيرة العرب.
كما كشف الظواهري عدة جوانب في حياة بن لادن، ومنها تعرضه لحادث في مقتبل عمره أفقده البصر بعينه اليمنى.

0 التعليقات: